...

كنيسة القديس جورج – (الخضر)

أنشئت كنيسة القديس جورج عام 1600م، وأعيد بناؤها عام 1912م، ويحج الناس إليها لتكريم القديس جورج (الخضر)، وهو الجندي الراهب الذي قتل التنين. ويتم تكريم القديس جورج لكونه قادرا على درء العين الشريرة. ويقول التقليد الإسلامي انه قد غادر بلدته الأصلية التي ولد فيها وهي اللد، واستقر في هذه القرية التي تحمل اسمه اليوم. ويأتي المسلمون والمسيحيون في كل عام في يوم عيد هذا القديس، للاحتفال بهذا الشفيع المشترك بينهما، والذي تعزى إليه العديد من البركات المختلفة. والقديس جورج هو شفيع المزارعين والمسافرين والمرضى عقليا. ووفقا للاعتقاد السائد، يتم ربط المجانين بالسلاسل إلى حلقة في الجدار المرتبط بفناء الكنيسة، كما يعتقد بأنه يؤدي إلى شفائهم من الجنون بشفاعة من القديس جورج (الخضر).

Seraphinite AcceleratorOptimized by Seraphinite Accelerator
Turns on site high speed to be attractive for people and search engines.